fbpx
Unified Number:920008376

NEWS

الدكتور خالد السحيم نائب الرئيس لشئون التعليم بشركة الخليج للتدريب والتعليم


June, 20, 2011

الدكتور خالد السحيم نائب الرئيس لشئون التعليم بشركة الخليج للتدريب والتعليم

مدارس رواد الخليج العالمية أنموذج لما يجب أن يكون عليه التعليم الدولي.

التعليم الحكومي و الأهلي والدولي ثلاثي يشكل منظومة التعليم بالمملكة.

نرحب بالإسهام في تشغيل وإدارة المدارس للغير؛ بما يُمكنهم الاستفادة من إمكانات الشركة

أكد الدكتور خالد السحيم نائب رئيس شركة الخليج للتدريب والتعليم لشئون التعليم أن الشركة تمتلك خطة طموحة في مجال التعليم الدولي والأهلي للتوسع في إنشاء وتشغيل عدد من المجمعات المدرسية المتكاملة في المدن الرئيسية بالمملكة، تشمل جميع المراحل الدراسية من الروضة وحتى نهاية المرحلة الثانوية للبنين والبنات كلٍ على حِدة، مزودة بمختبرات عالية التجهيز ومعامل حاسب آلي وصالات رياضية.

وأشار الدكتور السحيم إلى أن شركة الخليج للتدريب والتعليم حققت على مدى عقدين من الزمن سلسلة نجاحات متواصلة, كما حفلت بخبرات إدارية عالية في المجال التعليمي والإداري والمالي والتسويقي والهندسي؛ تتيح لها إدارة وتشغيل المدارس الأهلية والخاصة للغير وفقًا لصيغ استثمارية متعددة, موضحًا أن عدد العاملين في شركة الخليج فاق ألفي موظف وموظفة، يشكل السعوديين والسعوديات نسبة 73% منهم، كما أن الشركة لديها عدد من الامتيازات والتحالفات الحصرية في المنطقة؛ ما يعني رصيدًا ضخمًا من الخبرة والمعرفة المحلية والدولية، كما تمتاز بالقدرة على استقطاب كفاءات محلية ودولية عالية المستوى، وبذا تكاملت عناصر النجاح لدى الشركة.

وأضاف أن أهم حافز استثماري يدفعنا لمواصلة جهودنا في هذا المجال بعد نجاح تجربة مدارس رواد الخليج العالمية التي تستعد لاستقبال عامها الدراسي الثاني بنجاح غير مسبوق، هو وجود وعي مجتمعي متزايد بأهمية حصول الأبناء على تعليم دولي بمواصفات عالية، وهو يحتم علينا تلبية متطلبات الآباء والأمهات بتقديم تعليم يمكن فلذات أكبادهم من المنافسة في عالم الغد الذي يفرض واقع جديد ينبغي التكيف معه بفاعلية.

وأكد نائب الرئيس لشئون التعليم بشركة الخليج للتدريب والتعليم أن التعليم هو عصب التنمية وأن الإنسان هو الغاية لأي تنمية وتطور، ومن هنا يمكننا أن نفهم سر الرعاية الفائقة التي يحظى بها التعليم في المملكة من قيادتنا الرشيدة, كما يمكننا أيضًا فهم الدور الذي يضطلع به التعليم الدولي في المملكة العربية السعودية, ومدارس رواد الخليج العالمية, نموذج لهذ النوع من التعليم, الذي يُقدم المناهج الدولية في مجال الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية وفقًا لأحدث الممارسات العالمية مع الحفاظ على هوية الطلاب من خلال تدريس القرآن الكريم والتربية الإسلامية واللغة العربية وتاريخ المملكة وفقًا للمناهج المقررة من وزارة التربية والتعليم، وهذا ما يكفل قدرة الطالب على المنافسة العالمية وسهولة تواصله وتأثيره وإسهامه في كل ما يتم في العالم الذي غدا قرية كونية مع الحفاظ على أصالته.

وأكد الدكتور خالد السحيم أن التعليم الحكومي والتعليم الأهلي والدولي مكملات لبعضهما البعض، إذ يستحوذ التعليم الحكومي على الغالبية العظمى من الطلاب وله قدرة على الوصول والانتشار في أنحاء المملكة بفضل الدعم السخي الذي يحظى به التعليم من الحكومة الرشيدة؛ إلا أن الحجم الضخم للتعليم؛ حيث يزيد عدد الطلاب والطالبات عن خمسة ملايين طالب وطالبة يؤدي إلى بطء الإجراءات وضعف القدرة على مواكبة الجديد وهو ما يقوم به التعليم الأهلي والدولي بكل اقتدار. وبذا فهو يقدم للتعليم الحكومي نموذج عملي وتطبيقي لما يمكن تطبيقه والاستفادة منه من التجارب والمبادرات التعليمية ولذلك فإن وجود التعليم الحكومي والتعليم الأهلي والدولي حاجة طبيعية للمجتمع وتعاضدهما مطلب للتنمية الشاملة في المملكة.

وأرجع الدكتور السحيم استثمار شركة الخليج للتدريب والتعليم في إنشاء مدراس رواد الخليج العالمية إلى عدة عوامل أهمها, زيادة الطلب من المجتمع على التعليم المتميز, وتوفر خبرة طويلة لشركة الخليج للتدريب والتعليم في مجالات تعليمية متعددة تشمل التعليم العالي والتدريب الإداري والمالي والحاسوب واللغة الإنجليزية وغيرها من المجالات, كما أن الشركة لديها تحالفات وشراكات متعددة مع جهات عالمية متميزة في مجال التعليم، ومنها: شركة نوبل Nobil الأمريكية إحدى الشركات المدرجة في السوق المالية الأمريكية والتي حققت نجاحات مشهودة في إدارة وتشغيل مدارس التعليم العام ورياض الأطفال. وترحب شركة الخليج للتدريب والتعليم بالإسهام في إدارة وتشغيل المدارس الأخرى للاستفادة من امكانات ونجاحات الشركة.