fbpx

NEWS

الخليج للتدريب والتعليم تفتتح “روضات براعم رواد الخليج” في حي الصحافة بشمال الرياض


May, 15, 2015

الدكتور خالد السحيم نائب أول الرئيس لقطاع التعليم
“روضات براعم رواد الخليج” توفر بنية تحتية، وطرق تدريس وبرامج تربوية ووسائل تعليمية ومناهج دولية وأنشطة رياضية راقية تلبي احتياجات الأطفال

أعلنت “شركة الخليج للتدريب والتعليم” فتح باب القبول والتسجيل في “روضات براعم رواد الخليج” في حي الصحافة بشمال الرياض للعام الدراسي الحالي؛ بغرض تقديم تعليم متخصص لمرحلة ما قبل المدرسة، لبناء وتهيئة شخصية الطفل وإعداده للمرحلة المدرسية وفقاً للنظام الأمريكي وتلبية إحتياجاته من مرح ولعب وبناء علاقات صداقة وتفاعل مع البيئة الخارجية.

وصرح الدكتور خالد السحيم نائب أول الرئيس لقطاع التعليم في شركة الخليج للتدريب والتعليم أن الشركة اتجهت للاستثمار في “روضات براعم رواد الخليج” في اطار خطط الشركة الاستراتيجية التي اعتمدتها منذ عدة سنوات لإيمانها بأهمية الاستثمار في المدارس والتعليم انطلاقًا من خبراتها الكبيرة والتي امتدت لأكثر من 20 عاماً في شتى مجالات التعليم الأخرى التي حققت فيها شركة الخليج للتدريب والتعليم نجاحاً كبيراً.

وأضاف أن افتتاح “روضات براعم رواد الخليج” يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته مدارس رواد الخليج في الدمام التي تم افتتاحها قبل ثلاث سنوات مشيرًا إلى أن “روضات براعم رواد الخليج” سوف تقدم للأطفال دون سن المدرسة عملية تعليمية وبرامج تربوية تتلاءم مع مراحل نموهم وتحاكى قدراتهم وتلبى احتياجاتهم وتطلعات أسرتهم، وبناءً على ذلك قامت الشركة بتصميم مجموعة من البرامج التدريبية المتخصصة التى تهدف إلى إكساب الأطفال أهم المهارات التى تساعدهم في المستقبل على خوض غمار الحياة ببراعة واقتدار.

وأكد أن الشركة وفرت في “روضات براعم رواد الخليج” بنية تحتية ووسائل تعليمية وطرق تدريس وبرامج تربوية وأنشطة رياضية راقية مخصصة لاحتياجات الأطفال بالإضافة إلى المناهج والاعتمادات الدولية وأفضل الكفاءات والخبرات التربوية والتعليمية والإدارية؛ إدراكا من الشركة بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة التي تحظى باهتمام شديد مع تطور التعلم في المملكة وازدهاره، والتقدم والرخاء الذي ينعم به مجتمعنا.

وأشار الدكتور خالد السحيم نائب أول الرئيس لقطاع التعليم في شركة الخليج للتدريب والتعليم أن “روضات براعم رواد الخليج” ستستفيد من اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية والاعتمادات الأكاديمية التي سبق أن أبرمتها مدارس رواد الخليج العالمية مع جمعية AdvancED الأمريكية، وشركة NLC الأمريكية المالكة لحقوق ونظام Nobel، وعدة إتفاقيات أخرى منها: لنجوافون، سكاي ورد، فرنكلين كوفي في إدارة جودة العملية التعليمية سواء في المناهج أو التدريب المستمر لفريق العمل, مضيفًا أن “روضات براعم رواد الخليج” ستعكف على تطبيق الشعار الذي أطلقته “مدارس رواد الخليج العالمية” منذ انطلاقتها قبل ثلاث سنوات وهو “تعليم من أجل الحياة” من خلال توفير أحدث الوسائل التعليمية والكوادر البشرية لتدريس المناهج الدولية المتطورة مع عدم إغفال اللغة العربية والتربية الإسلامية لتعليم وتنشئة ورعاية الطلاب والطالبات فـي بيئة تربوية سليمة تتوافق مع العادات والتقاليد والقيم العليا في المملكة.

وأكد الدكتور خالد السحيم نائب أول الرئيس لقطاع التعليم في شركة الخليج للتدريب والتعليم على أهمية السنوات الست الاولى من حياة الطفل باعتبارها مرحلة تكوينية لتطور ملامح الشخصية السويّة، واكتساب العادات والقيم الاجتماعية، لافتًا أن الاطفال يتعلمون بشكل أفضل طالما توفرت لديهم وسائل تعلم محسوسة، وأخرى تعليمية وتربوية لاستكشاف العالم من حولهم في بيئة ثرية وآمنة ومحفزة ، مضيفًا أن “روضات براعم رواد الخليج” تزخر أيضا بعالم من المرح متكامل يوفر للأطفال أفضل فرص النمو الشامل المتوازن باعتبار المرح واللعب والنشاط الحركي أحد مكونات حياة الطفل الأساسية، يميل إليها بفطرته وينجذب إلى ممارستها بتلقائية وعفوية، وقال نحن نعتبره مدخلاً رئيساً من مداخل التربية والتوجيه والتعليم، وهذا ضمن المنهج التربوي التعليمي الذي يعكس رؤية الشركة وخطتها في رعاية الأطفال وتعليمهم وتدريبهم.