• 920008376
  • سجل الآن السداد الإلكتروني
  • العربية

    أفضل طرق المذاكرة وتنظيم الوقت

    أفضل طرق المذاكرة

    واحد من أكثر المشاكل التي تعاني منها الأمهات هي مرحلة المذاكرة للأبناء، فهو كابوس يلاحق كل أم ولا يمكنها الفرار منه.

    ومن أهم الأسباب التي تجعل تلك المهمة صعبة هو تعثر الأم في إقناع الأبناء أن وقت الاستذكار قد حان، والذي يستلزم منها الحصول على انتباههم، لتبدأ رحلة صعبة من توصيل المعلومة ببساطة وسلاسة.

    وعلى الرغم من تكبد الأمهات كل هذا العناء حتى يتمكن من متابعة الدروس مع أولادهن، وعلى الرغم من صعوبة أو يكاد يكون استحالة أسر انتباه الأطفال.

    إلا أن المُعلمين يتمكنون من ذلك بكل سهولة ويسر، فنجد أنهم يتمكنوا من إضفاء طابع الهدوء على الصف، وشرح الدرس بدون مقاطعة، بل وإيصال المعلومة في دقائق معدودة، إذن ما المشكلة؟

    كي تتمكني من فهم الفرق بين أسلوبك وأسلوب المُعلمين، عليكي أن تتفهمي أنهم حظوا بسنوات من الدراسة ليس فقط لمنهجهم الدراسي الذي يشرحونه، بل لسيكولوجية الأطفال، و كيف يعمل عقلهم في المراحل العمرية المختلفة.

    لذا ننصحك بتهيئة نفسك أولًا لفهم العملية الدراسية، وأسس تنظيم الوقت، وتفاصيل المناهج الدراسية، ثم تنتقلي إلى فهم كيفية الحصول على انتباه أطفالك وطرد الملل من فترة الاستذكار الخاصة بكم، لتصبح وقت مثمر بدلًا من كونه الوقت الأسوأ في يومكما.

    لذا فإن إدراكك العامل النفسي ونفسية الأطفال بشكل عام سيساعدك بشكل كبير على فهم سيكولوجية طفلك، وعليه ستتمكنين من تهيئة جو عائلي دافئ مشجع على الاستذكار بطريقة أكثر فاعلية ستفيدك ليس فقط على المدى القصير بل على المدى الطويل أيضًا.

    فيتحول شعور طفلك من أن الاستذكار واجب يومي عليه أن يقوم به حتى لا يعاقب، إلى وقت مسلي ومرح يقضيه مع أمه بين المناهج والكتب الدراسية المختلفة.

    نصائح لتهيئة طفلك نفسيًا لعملية الاستذكار

    • احرصي على تناوله طعام صحي:

    واحد من أسباب التوتر التي تواجه الأطفال يكمن ورائها الاضطرابات المعوية وسوء التغذية الناتج عن نقص الحديد على سبيل المثال. لذا احرصي على تناوله طعام صحي مليء بالخضراوات الملونة، والكالسيوم، ومصادر الحديد الطبيعية.

    • التأجيل عدو التقدم:

    إن أردتي أن تشاهدي تقدم ملحوظ في عزيمة أبنائك تجاه الاستذكار عليكي بالبدء على الفور، لا شيء سيتغير إن بدأنا في منتصف اليوم بدلًا من أوله، أو في بداية الأسبوع بدلًا من آخره.

    بالإضافة إلى أن اتباعك لاستراتيجيات التسويف كأم و قدوة لأبنائك سينقل لهم تلك العادة السيئة لتتحول إلى أسلوب حياة يتبعونه في كافة أمورهم، لذا لا تنتظري اللحظة المناسبة، بل اصنعيها مع أبنائك.

    • لا تذاكروا في غرفة النوم:

    ترتبط غرفة النوم في أذهاننا جميعًا بالمكان المخصص للاسترخاء، والاستعداد للنوم، لذا فإن تخصيصك له من أجل الاستذكار لن يساعدك في تهيئة أبنائك نفسيًا لتلك العملية التي تحتاج كثير من النشاط والانتباه، بل على الأحرى سينتهي بهم الأمر بالشعور بالكسل و الرغبة في الخلود إلى النوم.

    • أديري وقت المذاكرة بطريقة الـ25 ثم 5:

    أثبتت الدراسات أن أقصى وقت يتمكن فيه الإنسان من التركيز على شيئ واحد خاصة وإن كان الاستماع لمحاضرة على سبيل المثال هو أربعون دقيقة، أربعون دقيقة فقط يمكنك أن تحافظ على انتباهك بها بشكل مقبول.

    لذلك فإن استخدامك لواحدة من أشهر الطرق في إدارة الوقت وهي طريقة بومودورو، فهي تعتمد على الاستذكار لمدة 25 دقيقة ثم أخذ راحة لمدة 5 دقائق هو الحل الأمثل للمذاكرة.

    • اختبري طفلك بشكل دوري:

    الاستذكار دون معرفة أين وصل مستوى طفلك في الوقت الحالي هي مخاطرة لإضاعة الوقت والجهد، عليكي أن تقومي باختبارات دورية له، ليس فقط عند اقتراب مواعيد الامتحانات، ولكن عند إتمام مذاكرة كل فصل.

    يشجع هذا طفلك على الاستمرار ومعرفة مناطق وأوجه القصور والتميز فيما استوعبه وحفظه على مدار العام. سيمكنك هذا أيضًا من تعديل نظام المذاكرة حسب مستوى تقدمكم سويًا، بالإضافة إلى تنظيم برنامج المكافآت لتحفيز طفلك على الاستمرار.

    كيفية تحسين مهارات الحفظ والاستذكار؟

    • لخص كل فقرة على حدة:

    ابدأ بقراءة وفهم الدرس جيدًا، ثم لخص كل جزء خارجًا دون النظر إلى ما قرأت، لتتمكن من رؤية ما استوعبه من الدرس، ومدى تذكرك وفهمك للمنهج. في البداية ستلاحظ أنك أسقطت كثير من المعلومات، ولكن مع الاستمرار على هذا التمرين مرارًا وتكرارًا، ستتحسن مهاراتك في التلخيص.

    • جزء الفقرات إلى نقاط صغيرة:

    على سبيل المثال إن قابلتك فقرة من 10 سطور مليئة بالمعلومات الدسمة، ابدأ في استخلاص المعلومات الهامة، والأرقام والتواريخ المذكورة، والأسماء المطروحة -إن وجدت- إلى نقاط حتى تتمكن من حفظها وفهمها دون الإحساس بثقل المادة الدراسية.

    على سبيل المثال إن قابلتك هذه الفقرة:
    مدارس رواد الخليج العالمية هي عضو مجموعة الخليج للتدريب والتعليم ومعتمدة من مؤسسة “Cognia” الأمريكية، وتقدم المدارس فرصًا تعليميةً واعدة لطلاب وطالبات المملكة العربية السعودية والأجانب، معتمدةً على معلمين ومعلمات لغتهم الأم هي اللغة الإنجليزية. تتكون المدارس من قسمين منفصلين أولاد وبنات، كما تتضمن المدارس مباني تعليمية حديثة تخلق بيئة تحفيزية للطلاب والطالبات على التعلم.

    ستتمكن من تلخيصها إلى: – معلومات عن مدارس الخليج:

    1. هي مدارس عالمية تقع في المملكة.
    2. هي جزء من مجموعة الخليج للتدريب والتعليم.
    3. رواد الخليج معتمدة من مؤسسة Cognia.
    4. تعتمد على مدرسين لغتهم الأم هي الإنجليزية.
    5. لديها قسمين منفصلين أولاد، وبنات.
    6. تستقبل الطلاب السعوديين والأجانب.
    • أعد كتابة المعلومات مرارًا وتكرارًا:

    واحدة من المشاكل التي تواجه الأطفال هي قراءة وكتابة المعلومة ولكن دون تركيز، مما يؤدي إلى كونه روتين بلا فائدة، فالطفل يكتب كل شيء ولكن لا يتمكن من إدراك المحتوى ذاته.

    لذلك فإن تكرار عملية الكتابة تضمن لكي أن طفلك سيضطر إلى الانتباه إلى ما يفعل حتى يتمكن من إتمام كتابة معلومة ما 10 مرات على سبيل المثال.

    • استخدم كافة حواسك:

    عند الكتابة سيتمكن طفلك من التعرف على المعلومة لأول مرة، ثم عند جعله ينطق ما كتب بصوت عال سيتمكن من إدخال حاسة جديدة إلى العملية التعليمية مما يساعد على استرجاع تلك المعلومة لاحقًا. كما أن ربط تلك المعلومات بالصور سيحفز ذاكرته البصرية مما سيجعل مهمة الاستذكار أسهل وأمتع بنسبة له.

    خطوات إعداد جدول مُحكم للمذاكرة

    الخطوة العملية التالية بعد تفهم أهمية الإعداد النفسي والبدني لطفلك، هي إدارة الوقت الخاص بكما معًا. فمن المهم أن تتمكني من إعداد روتين يومي تفصيلي يوضح كيفية سريان اليوم.

    يشمل هذا اليوم المناهج الدراسية التي ستتناولها، والمدة التي تستغرقها لتغطية هذا الجزء من المنهج، وأوقات الراحة، بالإضافة إلى مواعيد النوم والطعام.

    ولتحددي هذا الجدول عليكي بإعداد جدول واضح لكما، لذا يجب أن تتبعي النصائح التالية لضمان أفضل النتائج:

    • انتقلي من العام إلى الخاص:

    عن طريق البدء بجدول العام، احرصي في هذا الجدول أسماء المواد التي يدرسها طفلك، تقسيم أولي للمواضيع التي تندرج تحت كل مادة دراسية، بالإضافة إلى مواعيد الاختبارات، ومواعيد انتهاء الفصول الدراسية، والاجازات الرسمية بالمدارس.

    بعد ذلك ستكون خطوتك الثانية هي جدول أسبوعي مفصل يحتوي على خطة لكل يوم مع ذكر الوقت، و اسم المادة، واسم الدرس، ولا تنسي مواعيد التمارين الرياضية، والنزهات الأسبوعية

    • ادمجي التعلم باللعب:

    استخدمي أسلوب الـ Edutainment حتى يندمج طفلك مع جو المذاكرة بشكل أعمق. إن كان طفلك يحب الموسيقى، اصنعوا سويًا أغنية عن درس معين، وإن كان يحب مشاهدة الفيديوهات، فلتشاهدوا سويًا الفيديوهات التعليمية  على اليوتيوب، وهكذا.

    • نشطي كافة حواسه:

    أجعليه يقرأ محتوى الدرس سرًا، ثم بصوت مسموع، ثم مناقشته معكي، يمكنه أيضًا أن يشرحه لشخص آخر كجزء من فروضه المدرسية.

    لذا احرصي على أن يسمع منكي شرحًا، ويقرأ بصوت مسموع، ويكتب بيده الأمور المهمة، ويصنع اشكال، ويشارك في تجارب علمية حتى تضمني أن جميع حواسه اشتركت في فهم الدرس.

    • علميه الالتزام بالخطة:

    هذه النقطة لن تساعدك في الحصول على طالب مجتهد متمكن من دروسه فقط، بل ستنشئ شخص ملتزم في كافة جوانب الحياة، يفي بالتزاماته التي تُوقعها الحياة على عاتقه.

    ستتمكني حينها من مساعدة طفلك على إنماء شخصيته صلبة وقوية، ولن يحدث ذلك إن لم يرى كل تلك الجوانب متحققة فيك أولًا، فأنتي قدوته الأولى وأهم مُشكلي شخصية طفلك، فاعلمي أن طفلك لن يصبح أي شيء أنتي لستي عليه.

    مثال لجدول المذاكرة

    الوقت النشاط
    من 7 صباحًا حتى 1 ظهرًا الذهاب إلى المدرسة
    من 2 عصرًا حتى 3 عصرًا الرجوع من المدرسة
    من 3 عصرًا حتى 4 عصرًا الاستحمام وتناول طعام الغداء
    من 4 مساءًا حتى 5 مساءًا كتابة جزء من الفروض المدرسية
    من 5 مساءًا حتى 5:30 مساءًا تخصيص وقت هادف بدون أجهزة ذكية
    من 5:30 مساءًا حتى 6:30 مساءًا إكمال الفروض المدرسية
    من 6:30 مساءًا حتى 7:30 مساءًا راحة
    من 7 مساءًا حتى 8 مساءًا مراجعة الدروس القديمة
    من 8 مساءًا حتى 8:30 مساءًا تناول وجبة العشاء
    من 8:30 حتى 9:30 مشاهدة التلفاز أو القراءة قبل النوم
    9:30 الخلود إلى النوم
    post-61467